منتديات ها حبيبي

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات ها حبيبي

منتديات ها حبيبي شبابية بناتية


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» كلمة من القلب
الإثنين أكتوبر 12, 2009 1:33 pm من طرف توت فرنسي

» Simple proposal
الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 2:37 am من طرف العراب

» الفرق بين غزة ونيويورك .. ~~‏
الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 2:19 am من طرف توت فرنسي

» ديوان المتنبي ...}
الأحد أكتوبر 04, 2009 9:08 pm من طرف توت فرنسي

» قصة يسوع المسيح
السبت أكتوبر 03, 2009 3:32 am من طرف العراب

» البوم ترانيم مسيحية لليسوع وللعراق 2009
السبت أكتوبر 03, 2009 3:12 am من طرف العراب

» ليـــه ..؟
الجمعة أكتوبر 02, 2009 9:42 pm من طرف العراب

» ويضيعُ العمـر
الجمعة أكتوبر 02, 2009 8:34 pm من طرف العراب

» [ أدعيـة السَفـر ]
الجمعة أكتوبر 02, 2009 1:16 pm من طرف العراب

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
العراب
 
توت فرنسي
 
fivestar5
 
الاعلانات
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 9 بتاريخ الأحد سبتمبر 10, 2017 9:48 pm

شاطر | 
 

 قصة يسوع المسيح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراب
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 42
نقاط : 29303
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/09/2009
العمر : 26
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: قصة يسوع المسيح   السبت أكتوبر 03, 2009 3:32 am

العهد الجديد



1- ولادة يسوع المسيح :


الله حافظ على وعوده وأرسل طفلاً خاصاً

الله أرسل العديد من الأنبياء وقال لهم بأنه سوف يرسل شخصاً سيخلصهم من عقوبة الخطيئة .

كان يعيش في الأرض الموعودة رجل أسمه يوسف وكان خاطباً إلى فتاة شابة وأسمها مريم . مريم لم تكن مرتبطة بأي شخص آخر ، ولكن الله خلق طفل في رحمها بقوة الروح القدس ويوسف أكتشف بأنها حامل وقرر أن يتركها سراً . الملائكة زارت يوسف ومريم وقالوا : هذا هو الله ، يوسف تزوج مريم وفعل كما قال له ملائكة الله . الإمبراطورية قررت الجميع ليسجلوا كل واحد إلى بلدته .

ومريم كانت قريبة جداً من أيام الولادة وصعدوا إلى بيت لحم ولم يستطيعوا إيجاد غرفة للمبيت وباتوا في الإسطبل ومريم ولدت يسوع وسط الحيوانات . وملائكة الرب ظهرت على الرعاة وقالت لهم : فقد ولد لكم اليوم المخلص ( الله معنا ) الرعاة ذهبوا ومجدوا الطفل يسوع .

وعندما كان يسوع طفلاً أخذوه إلى الهيكل وليقدما ذبيحة وليشكرا الرب وكان في الهيكل شخص أسمه سمعان وهو رجل كبير جداً ، الله قال له إنه لا يرى الموت قبل أن يرى مسيح الرب ، وعندما مريم ويوسف قدما يسوع إليه، الله قال لسمعان هذا هو المخلص .

كانت هناك نبية أسمها حنة وهي أيضاً تذكرت وعود الرب بأنه سوف يرسل المخلص . حنة وسمعان فرحوا كثيراً وبصوت عال قالوا أن المخلص قد أتى .

فلما بلغ يسوع سن الثانية عشرة ، صعدوا إلى أٌورشليم كالعادة في العيد وبعد انتهاء أيام العيد رجعا إلى البيت ولم يستطيعوا أن يجدوا يسوع ، وبالتالي رجعوا إلى أُورشليم ووجدوا يسوع في الهيكل جالساً وسط المعلمين يستمع إليهم ويطرح عليهم الأسئلة وجميع الذين سمعوه ذهلوا من أجوبته .





2- معمودية يسوع :


يسوع بدأ خدمته بالمعمودية المعمودية هي قاعدة وأساس لكل مؤمن جديد

الله أرسل نبياً وأسمه يوحنا وهو أبن خالة يسوع وكان يبشر في البرية وليس في المدينة .

يوحنا قال للناس : توبوا وأتبعوا الله وأعملوا الأعمال الصالحة وهو كان يعمد الناس .المعمودية هي عبارة ولادة إنسان جديد ،الإنسان القديم ( غُسِلَ ) مات ودُفِنَ ، يوحنا قال للناس بأن يعملوا ويشعروا بسعادة بما موجود عندهم وعمل الأعمال الصالحة دائماً . الناس سألوا يوحنا إذا كان هو المخلص . هو قال : ولكن الآتي بعدي هو أقدر مني ، وأنا لا أستحق أن أحمل حذاءه . وهو قال أيضاً : أعدوا طريق الرب ، وقصد يسوع .

وعندما كان يسوع عمره 30 سنة بدأ خدمته بالسفر إلى المنطقة التي كان يوحنا يبشر فيها .

وعندما يوحنا رأى يسوع قال : هذا هو حمل الله الذي يزيل خطيئة العالم . يسوع دخل إلى الماء ليتعمد ويوحنا لم يكن يريد أن يعمده لأن يوحنا عرف بأن يسوع قدوس ولكن يسوع قال له : عمدني لكي نرى ما هو الصحيح ، يوحنا وضع يسوع تحت الماء .

فلما تعمد يسوع وصعد من الماء سمعوا صوت عالٍ : هذا هو أبني الوحيد الذي به سررتُ كل السرور . وروح الله كان هابطاً ونازلاً عليه كأنه حمامة ًوأضاء على المسيح ، بهذه الطريقة أبتدأ يسوع خدمته .



بهذه الطريقة سوف نبدأ سيرنا مع الله .



وبعد أن عاش يسوع المسيح على الأرض واحد من تلاميذه التقى برجل من أفريقيا. الرجل كان يقرأ من كلمة الله ولكنه لم يكن يستطيع أن يفهم وعود الله . تلميذ المسيح شرح له كلمة الله . الرجل الأفريقي سأل : أنا أؤمن . فماذا يمنع أن أتعمد الآن ؟ تلميذ المسيح ذهب مع الرجل الأفريقي إلى الماء وعمده .

يسوع المسيح أرانا ما هو الصحيح والآن علينا أن نعمل الصحيح عندما نصبح مؤمنين ، فعلينا أن نتعمد .





3- يسوع يهدئ العاصفة:


يسوع له قوة أكثر من طبيعة هذا العالم

بعد أن تعمد يسوع كثير من الناس بدأت تأتي إليه لتستمع الوعظ . وكذلك شفى كثير من الناس وعمل أكثر من المعجزات .

يسوع المسيح أختار 12 تلميذاً علمهم وكانوا يتجولون معه .

وفي أحد الأيام قضى كل اليوم يعلم ويشفي الناس وشعر بتعب شديد وذهب وركب القارب بعيداً عن زحمة الناس التي أتت لتراه . وعندما كان في القارب نامَ يسوع في سلام ، وهبت على البحيرة عاصفة ريح مفاجئةً وتلاميذ المسيح كانوا يصطادون السمك وهم راكبين القارب وكانت العاصفة شديدة جداً وكانوا خائفين جداً . فأيقظوا يسوع وسألوه ألا تبالي فنحن نموت ؟ فنهض يسوع وسألهم : لماذا أنتم خائفين ؟ أين إيمانكم ؟ يسوع وقف على قدميه وفتح ذراعيه إلى السماء وقال:

بسلام اهدئي يا رياح . ووقفت الرياح ووقف المطر وموج البحر توقف وأصبح كل شئ هادئ . وتلاميذ المسيح سألوا بعضهم : من هو هذا إذن حتى يأمر الرياح والماء فتطيعه ؟

يسوع أراهم بأنه لديه قوة من الله أعظم من قوة طبيعة هذا العالم .

وأحضروا القارب إلى الجهة الثانية من البحيرة .





-4-المسيح يشفي رجلاً به شيطان :

المسيح له قوة وسلطة على الشيطان

في نهاية القصة السابقة المسيح والتلاميذ كانوا على القارب والمسيح أهدئ العاصفة .

كان رجل يعيش في الجهة الثانية للبحيرة وكان رجل مجنون (يسكنه روح شيطان ) وكان يقيم في القبور وكان عارياً ، وحاول الناس أن يقيدوه بالسلاسل ولكنه كان يهرب منهم ، وكان قد جرح جسمه وكان كلياً خارج من عقله .

وعندما وصلَ يسوع والتلاميذ إلى الضفة المقابلة من البحيرة الرجل المجنون ركض إليهم وألقى بنفسه على الأرض.

وبدأ الشيطان في داخل الرجل يصرخ : ما شأنك بي يا يسوع أبن الله العلي؟

يسوع سأله : ما أسمك ؟ فأجاب الشيطان : أسمي لَجِيون لأننا جيش كبير .

والشيطان رفض الخروج من جسد الرجل ولأنهم كانوا يعرفون أن المسيح يستطيع إهلاكهم فتوسلت الأرواح النجسة إلى المسيح قائلةً: أرسلنا إلى قطيع الخنازير لندخل فيها ! المسيح أرسلهم إلى قطيع الخنازير ودخلت الخنازير ، فأندفع قطيع الخنازير من على حافة الجبل إلى البحيرة فغرق فيها . ( قطيع الخنازير فضلت الموت عن أن يسكنها الشياطين )

الرجل المجنون أستعاد وعيه ولبس الملابس وأصبح صحيح العقل ، وأراد الذهاب مع يسوع . يسوع قال له : أذهب إلى بيتك وإلى أهلك ، فأنطلق وأخذ ينادي بالبشارة وبما عمل يسوع معه مدينة إلى مدينة أُخرى .

الناس الذين في المدينة سمعوا بما حصل فخرج الناس ليروا بما قد جرى فأخذوا يرجون من يسوع أن يرحل عن ديارهم .

لقد كانوا يتصورون بأنهم سعداء ولكنهم ضلوا طريقهم الصحيح . يسوع والتلاميذ رجعوا إلى القارب ورحلوا .





-5- يسوع يشفي الفتاة الشابة:

المسيح له قوة أعظم من الموت

كان يسوع يعلم ويشفي وأتت إليه ناس كثيرة لتشفى من أمراضهم ، وإذا واحد من رؤساء المجمع جاء يتوسل إليه بإلحاح ليأتي معه ويشفي أبنته لأنها كانت مريضة جداً . والد الفتاة قال : تعال وألمسها بيدك لتشفى فتحيا .

يسوع ذهب معه إلى البيت وقبل أن يصلوا سمعوا الناس يبكون ويولولون والناس قالت : أبنتك قد ماتت .

يسوع قال : لا تخف ، آمن فقط . لا تفقد إيمانك . إنها ليست ميتة ! بل هي نائمة . الناس ضحكوا منه ! (لأنهم يعرفون كيف الإنسان يموت ) .

يسوع أخرج الناس من البيت ما عدا والديَ البنت وبطرس ويعقوب ويوحنا .

يسوع قال للبنت : ( يا صبية لكِ أقول قومي ) ففتحت عينيها ووقفت حالاً . فدهش الجميع دهشة عظيمة ، يسوع قال لهم بأن يعطوها شيئاً لتأكل . ( إنها لم تكن كروح أو شخص آخر ) .

يسوع غادر البيت والصبية كانت بصحة جيدة ،

( يا ترى ماذا سوف تكون إجابتك لو ذهبت إلى جنازة وحصل نفس الشيء أمامكَ ) ؟




6- يسوع يطعم الخمسة آلاف :


يسوع يهتم بما يحتاجه الناس

ناس كثيرة جداً وجموع من الناس تبعت يسوع . وكانوا يريدون أن يستمعوا منه وكانوا محتاجين إلى الشفاء وآلاف من الناس كانوا معه ليلاً ونهاراً .

في مرة يسوع والتلاميذ تركوا الجموع خلفهم وذهبوا إلى مكان مقفر وأكثر من 5000 آلاف شخص تبعوه إلى نفس المكان

وكاد النهار ينقضي والناس بدأت تشعر بالجوع والتلاميذ قالوا ليسوع : أصرف الجموع ليذهبوا إلى القرى المجاورة ليجدوا طعاماً ، يسوع قال : وأين سيجدون طعاماً ؟ أعطوهم أنتم ليأكلوا ! طعام لهذا الجمع الكبير من الناس ! ( راتب يساوي 200 يومٍ عمل ) .

التلاميذ قالوا : كل ما عندنا هو أكلٌ لرجل واحد 5 أرغفة وسمكتان . يسوع أخذ الأرغفة الخمسة والسمكتين ورفع عينيه إلى السماء وثم باركها وكسرها ، يسوع أعطى كل تلميذ من التلاميذ ال 12 الذين أختارهم بعض الطعام وليقدموا إلى الجمع

( إلى ما بين 10 إلى 15 ألف شخص ) ، فأكل الجميع وشبعوا والتلاميذ جمعوا الكسر الفاضلة عنهم أثنتا عشر قفة .

لأجل هذا الشيء أرادت الناس أن تختار يسوع ملكاً عليهم . يسوع يعرف بأن هذا الشيء ليس من خطة الله ذهب بعيداً عنهم لوحده لكي يصلي .





7-يسوع يشفي الرجل الأعمى :


يسوع له قوة على الأمراض

في يوم من الأيام يسوع ذهب لكي يصلي في يوم السبت وعندما غادر مكان الصلاة رأى رجل أعمى منذ ولادته يتوسل .

تلاميذ يسوع سألوه : من أخطأ هذا أم والديه حتى ولِد أعمى ؟

فأجابهم يسوع : لا هو أخطأ ولا والداه ، إنه أعمى حتى تظهر فيه أعمال وقوة الله .

يسوع أخذ تراباً وتفل عليه وجبل من التفلِ طيناً ووضعه على عيني الأعمى ، يسوع قال له : أذهب وأغسل عينيك .

فذهب وأغتسل وعاد بصيراً ! . وعندما الناس رأته سألوا : أليس هذا الأعمى الشحاذ ، البعض قال : إنه ليس هو ... ولكنه يشبهه ... ولكنه هو ! وقادة المجمع سألوا : كيف أبصرَ ؟

فأجاب : يسوع شفاني . إنه نبي . لقد أخذ طين ووضعه على عينيَّ . وغسلت عينيَ والآن أنا أنظرْ . ( ولم يصدقوا بما عمله يسوع مع الرجل . ) كيف يقدر شخص خاطئ أن يشفي شخصاً ؟ أنتم قادة ولكنكم ترفضون أن تقبلوا الحق !

وقال الرجل : أنا أعلم أن الله يستمع لمن يتقيهِ ويعمل بإرادته ولم يسمع على مدى الأجيال أن أحداً فتح عينيَ مولود أعمى . فلو لم يكن هو من الله لما استطاع أن يعمل شيئاً .

وبعد ذلك يسوع رأى الرجل وسأله : أتؤمن بابن الله؟

أجاب : من هو يا سيد حتى أؤمن به ؟

فقال له يسوع : الذي قد رأيته والذي يكلمك هو نفسه .

فقال : أنا أؤمن .





-8: عشاء الرب :

يسوع أرانا من هم القادة الجيدين وأرانا كيف أن نتذكره دائماً

يسوع كان في أورشليم وكان يعلم في المجمع بينما كان قادة المجمع غاضبين عليه . وكان قادة المجمع قد خططوا لكي يعتقلوا يسوع . يسوع جمع تلاميذه للعشاء ولكي يعلمهم وخدمته كانت قد قاربت الانتهاء .

يسوع قال للتلاميذ اليوم سوف يكون آخر عشاء بيننا . يسوع نهض عن مائدة العشاء وخلع ردائهُ وأخذ منشفة لفها على وسطهِ وبدأ يغسل أقدام التلاميذ . وقال لهم أنتم تحتاجون لأن تغسلوا أقدام كل واحد منكم فيما بينكم . التلاميذ ترددوا لكن يسوع ألح بأنه سوف يغسل أرجلهم .

يسوع قال : هذا مثال لكم بأنه القادة يجب أن يتواضعوا ويخدموا الناس .

وقال لهم أيضاً أتبعوا وصاياي .

بعد هذا يسوع أشار إلى يهوذا بأنه سوف يخونه . يهوذا وقف على قدميه وذهب لكي يخون يسوع .

بعدها يسوع بارك الطعام وكسر الخبز وقال هذا مثال آخر لكم . هذا هو جسدي الذي بذل لأجلكم . افعلوه لذكري .

بعدها يسوع أخذ الشراب ووضعه في الكأس وقال : هذه هي الكأس العهد الجديد بدمي الذي يسفك لأجلكم . افعلوه لذكري .

بعد هذا يسوع تكلم إلى التلاميذ وغادروا المدينة لكي يصلوا .





9- القبض على المسيح وصلبه :


يسوع أعطى حياته لأجلنا جميعاً

بعد العشاء الأخير يسوع وتلاميذه ذهبوا إلى خارج المدينة لكي يصلوا وأثناء ذلك يسوع كان يصلي ويهوذا جلب الجنود ليقبضوا على يسوع ، الجنود أخذوا يسوع إلى رئيس الكهنة وكان الجنود يضربون يسوع ويحاولون إجباره على الاعتراف

(بالكذب). يسوع رفض والقادة أخذوه إلى الملك .

قال الملك : هذا الرجل لم يفعل أي ذنب ولكن رؤساء الكهنة قالوا : أقتله (يسوع) .

الملك أَمرَ بجلد يسوع 93 جلدة ولكن رؤساء الكهنة ما زالوا يريدون أن يموت يسوع وأستمر الجنود بضرب يسوع والاستهزاء منه ، وفي الأخير وافق الملك على قتل يسوع .

الجنود أخذوا يسوع خارج المدينة ووضعوه على الصليب وسمروه بالمسامير ، الجنود دقوا مسامير كبيرة على يديه ورجليه والمسامير اخترقت يديه ، والجنود رفعوا الصليب ويسوع شعر بألم رهيب ولم يستطيع التنفس بصورة جيدة .

والجنود قدموا ليسوع خمراً ليشرب ولكنه رفض .

يسوع مات قائلاً ٌقد أُكمِلَ .

يسوع رفع عقوبة الخطيئة على هذا العالم بصلبه على الصليب . رجل واحد بريء دفع الجزاء عن خطايا كل الناس .

الله وعد بأنه كل هذا العالم سوف يصبح شعبه من خلال شخص واحد . وعندما مات المسيح في الظهيرة غابت الشمس وأصبح كل شيء أسود وحل الظلام على الأرض . وقائد الجنود طعن يسوع ليتأكد من إنه مات .




10- قيامة يسوع المسيح :


يسوع له سلطة حتى على موته

تلاميذ المسيح ذهبوا إلى نفس المكان عندما الجنود قتلوا يسوع وكفنوا جسده . وأخذوه إلى الكهف ليدفنوه وكان المكان مخيف جداً ووضع الجنود صخرةً كبيرة على باب القبر وتناوبوا الحراسة على القبر . وتلاميذ المسيح لم يستطيعوا أن يهيئون أنفسهم لدفن يسوع لأنه كان هذا اليوم هو يوم عطلة السبت .

بعد ثلاثة أيام وبعد انتهاء العطلة أتت النساء ليحنطوا جسد يسوع للدفن وبعد أتوا إلى الكهف رأوا أن الجنود كانوا قد ذهبوا والحجر كان قد دُحرج عن القبر . وفي داخل القبر رأوا ملاكان وقالا لهن :لماذا تبحثن عن الحي بين الأموات ؟

إنه ليس هنا ، ولكنه قد قام . يسوع ليس بميت الآن ، هو حي لأنه يملك سلطة على موته .

النساء عندما رأت الملائكة رجعت إلى المدينة وذهبوا إلى المكان الذي أجتمع فيه التلاميذ وأتباع يسوع. تلاميذ المسيح ذهبوا إلى الكهف ووجدوا بأن المسيح قد قام .

وبعدها يسوع ظهر إلى التلاميذ وضحك معهم وأكل معهم . وأكثر من 500 شخص شاهدوا المسيح حي ، قام من الأموات . يسوع ذكرهم بأنهم سوف يذهبون إلى كل العالم ويخبرونهم بوعود الله التي أعطاها إلى إبراهيم .

في يوم ما يسوع رحل عن التلاميذ وصعد إلى السماء . وتلاميذ المسيح انتشروا في كل أنحاء العالم يخبرون الناس عن يسوع المسيح وكيف يمجدون الله .





11- إنه ينتظر :

يسوع المسيح ما زال حياً والناس يمجدون الله من خلاله

. نحن جميعنا خطاة ، مثل آدم وحواء ، قايين وهابيل .

. مثلما رأينا في قصة نوح وسدوم وعمورة ، الله يكره الخطيئة وهو يعاقب الخطاة .

. مثلما رأينا في قصة آدم وحواء وقايين وهابيل ونوح وموسى ويسوع المسيح ، الله له رحمة لمن يحبونه .

. منذ زمان طويل الله أعطى وعدٌ لأبراهيم بأن كل الناس في العالم سوف يمجدونه من خلال شخص من نسل أبراهيم ، ونسل أبراهيم أصبح شعب الله المختار .

. الله يعلم بأن كل الناس سوف تخطئ وسوف لا يستطيعون تمجيده .

. الله أرسل مخلص لإنقاذ الناس في هذا العالم من خطاياهم .

. المخلص هو يسوع المسيح .

. منذ زمان طويل ولد يسوع المسيح والأنبياء قالوا أنه سوف يأتي المخلص وسوف يعطي حياته لكثيرين .

. يسوع المسيح أتى ، له قوة وسلطان على الطبيعة ، وله سلطان وقوة على الشرير ، له قوة وسلطان على الموت،وله قوة وسلطان على الأمراض ، وله قوة وسلطان كامل وهو أحب الناس محبة كاملة .

. كثير من الناس كانوا خائفين من المسيح وكانوا سعيدين بديانتهم وبتقاليدهم . أحبوا السلطة التي كانت لهم على الناس وأخذوها من تقاليدهم وكانوا خائفين من الأشياء الجديدة التي سوف تحدث .

. لقد اضطهدوا يسوع المسيح وقبضوا عليه وساقوه إلى الموت ، يسوع المسيح يعرف أن كل هذا سوف يحصل وهو تنبأ بها ، ولكنه قال للتلاميذ بأن له سلطان وقوة حتى على موته .

. لبرهان هذه الأشياء يسوع المسيح قام من الأموات بعد ثلاثة أيام .

. يسوع المسيح ما زال حي . إنه الأول والآخر . هو قال: أنا هو الطريق والحق والحياة لا أحد يأتي إلى الآب إلا بي .

. الآية تقول : فمن المستحيل إرضاء الله بدون إيمان . عبرانيين 6:11 يسوع المسيح : وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله .

. هل تريد أن تؤمن بيسوع المسيح الآن ؟ هو الآن ينتظر منك أن تعطيه حياتك . هو الآن ينتظر منك أن تترك الخطيئة . لا تستطيع أن تفعل ذلك من نفسك ولكن هو سوف يجعلك إنساناً جديداً .

. بعدها تستطيع أن تمجد الله .

. إنه ينتظرك الآن ، ينتظر من كل رجل وامرأة ، ولد وبنتٌ ، ويدعونا لكي نتبعه
.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ha7habebi.banouta.net
 
قصة يسوع المسيح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ها حبيبي :: عالم الاديان السماوية :: منتدى الدين المسيحي-
انتقل الى: